ahad-altamimi/maqalaat-index.html 23:09:07 Untitled 1

جيل البطلة عهد التميمي هو الذي سيحرّر فلسطين

د. كاظم ناصر
طردت الفتاة الفلسطينية البطلة عهد التميمي، ذات الستة عشر ربيعا، ضابطا وجنديا إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح قرب رام الله بصفعها لهما وإذلالهما وإجبارهما على الانسحاب. شعب فلسطين والعالم الحر يحييك يا عهد، ويقبّل يدك الطاهرة التي لم تصفع الجنديين الصهيونيين فقط، ولكنها سدّدت صفعة مدوّية ” للحكّام العرب ” المتخاذلين الذين فقدوا الإحساس بالحياء
ا

اكمل من هنا


عهد التميمي.. قاهرة الاحتلال وجميلة فلسطين


مجد جابر

عمان- "قاهرة الاحتلال.. جميلة فلسطين".. هكذا هي الطفلة عهد التميمي (17 عاما) التي عُرفت بجرأتها وشجاعتها منذ نعومة أظفارها. وقفت وجها لوجه من الجنود الإسرائيليين وأسلحتهم، مدافعة عن أرضها وعائلتها. فهي تعرف أنها صاحبة هذه الأرض وبنت فلسطين.

اكمل من هنا


عهد التميمي... مقاومة بنكهة الطفولة

الوقت- طفلةٌ فلسطينية في أوائل العقد الثاني من عمرها، رغم أنوثتها إلا أن جائزة "حنظلة للشجاعة" كانت من نصيبها، ورغم صغرها إلا أن قصتها ملأت وسائل الإعلام، هذه الطفلة ليست كسائر أطفال العالم، فهي ستكبر يوماً لتكون أُمّاً فلسطينية، أُمّاً مقاومة كما كانت طفلةً شجاعة مقاومة، لا نتحدث عن أسطورة أو قصة من خيال، إنما نتحدث عن الفتاة الفلسطينية "عهد التميمي".

اكمل من هنا


كيف صارت عهد التميمي رمزاً للمقاومة الفلسطينية؟

 

عهد التميمي (أ.ف.ب)
رام الله: «الشرق الأوسط أونلاين»
أصبحت الفتاة الفلسطينية عهد التميمي بشعرها الأشقر المجعد وعينيها الملونتين، والتي تحاكم حالياً بتهمة ضرب جنديين إسرائيليين، شخصية مكروهة في الدولة العبرية، ورمزاً للمقاومة الشعبية الفلسطينية.
.

اكمل من هنا


 

عهد التميمي .. أيقونة فلسطين


إشراقات زينب

عهد التميمي .. أيقونة فلسطين
يوم : 26-12-2017 صورة المقالعهد التميمي صبية مشرقة مثل أشعة الشمس بعيون زرقاء وبشعر ذهبي راحل بكل حرية إلى أوسع وأعلى سماء، تحمل الراية الفلسطينية سارية أو نخلة لا تلين ولا تنحني، تقف مثل الجبل، الكوفية لثام والشال الحطة على الكتفين والصدر يجهر بعناده وتحديه. استخسر فيها المحتل الصهيوني بهاءها وجمالها، ولم يستسغ لا قوتها ولا جرأتها ولا شجاعتها ولا تحديها الصارخ، فحاول طمسها وتغييبها بكل الوسائل التي اختلقها، حتى لا تفضح للعالم غطرسته مع طفلة بصفاتها. داهموا البيت واقتحموه في بلدة النبي صالح معتدين على كل من فيه

اكمل من هنا

ahad-altamimi/maqalaat-index.html 23:09:08